الرئيسية » » أقُتُلنِى بِسَهمِ حُبَك | عمر يوسف عبد الرحيم

أقُتُلنِى بِسَهمِ حُبَك | عمر يوسف عبد الرحيم

Written By Unknown on الخميس، 28 مايو 2015 | 4:29 م



عمر يوسف عبد الرحيم

أقُتُلنِى بِسَهمِ حُبَك
*************
اِذا أَردتَ أن تَقُتُلَنِى 
فاأقُتُلنِى بِسِهَامِ حُبَك
واِن أَردتَ أَن تَهجُرَنِى
ياحَبِيبى فااستَفتِى قَلبَك
لا تَستَطِيع واِن تَمَلكُكَ العِنادُ
حَتَى واِن جَاهدَتَ نَفسك
فَكِر مَلِيا فِى قَلب رَمَاكَ
بِسِهام حُب ولا يُريدُ قَتلَك
لاتُدمِر قَلب وقَعَ أَسيرا
فَقد ضَمهُ شُريَان قَلبَك
ياحَبِيبِى صُم أُذٌنَيكَ لاتُصدِق
رُبَماحَديث أَتَى اِليكَ وَصَدك
ماأَخبَثُ أُنَاس هُم يَحسُدُونِى
حَتى واِن مَرَ عَليه نَسِيمُ طَيفَك
ماأَمكَر جُهلاء الحُب بِناياحَبِيبِى
فَهل رَضَيتَ بِهَوانا وَجَددت عَزمَك
شَتان بَينَ حَقِيقَة أَنا أَرَاها
وَقَلب رَقِيقُ الحِسِ يَملأُ حُبَك
لاتَستَطِيع بُعدِى ولا هَجرِى
فَكَم مَرات ومَرات ناشَدت بُعدك
لافِراقُ ولا هَجر ولا صَد بَيننا
واِن أَرَدتَ أُقتُلنِى بِسَهمِ حُبَك

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.