الرئيسية » » من فترة ليست قليلة | باقر علي الأسدي

من فترة ليست قليلة | باقر علي الأسدي

Written By Unknown on الجمعة، 26 يونيو 2015 | 11:22 م

من فترة ليست قليلة وان ارغب بتشكيل فمي على لوحة سوريالية
فمنذ فترة وانا اطمح
لكلمات جديدة احشوا بها فمي
فمي ما عاد يرغب ، بالكلمات البسيطة
يريد ان يُزخرف بمصطلحات الفلسفة 
وقاموسياتها
بمصطلحات الإلحاد والتدين والتمدن والعهر والقهر السماوي
فمي يريد ان يرطن اكثر بأسماء المشاهير
من الأدباء والعلماء
ومكتشفين الله !
والثابتين وجوده
والمدافعين عنه
والشتامين
ونافين وجوده !
فمي ،
يعرف انه عبارة عن جوف لآلة عود
لكنه جزع التغريد
فقد غرد كثيراً لعشيقة وخذلته
غرد كثيرا لله ، ونساه
غرد كثيراً للوطن
فصارت الشوارع جثث
والمقاهي رؤؤس سذج
والبيوت نواح عظيم
والمدارس معطلة بشقاوتها وفوضويتها وجهلها !
والارصفة عاهرة
حتى بغداد ، التي عزفتها بفمي
هي الاخرى ، لا تعرف لمن ترقص
اخر مرة شاهدوها ترقص بفخرٍ لقافلة شهداء
ترقصُ .. ترقصُ
وعيون بناتها دامياتٍ دامعاتٍ
يرقصن بضرب صدورهن !!
ولوي شعرهن حتى يسقط
بغداد
فقدت طباعها كثيراً
صارت لا تعرف عن الموسيقى شيئاً
ولا عن الشعر شيئاً
ولا عن فمي شيئاً
لذلك يرسوا برأس ناسها "مغني فاشل"
ونصير شمة " لا يعرفه سوى ثلة من رواد المتنبي
بغداد هي الآخرى ما عادت آله موسيقية ولا اوتاراً لفمي
فمي ما عاد كما كان
يريد ان يكون قُبله لكنه لا يستطيع حتى ان يغازل فتاة



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.