الرئيسية » » ماتَ اللَّيلة | بسمة شيخو

ماتَ اللَّيلة | بسمة شيخو

Written By Unknown on الأربعاء، 1 يوليو 2015 | 4:51 ص

ماتَ اللَّيلة
رائحةٌ كريهةٌ فاحتْ مني
الجميع حولي عَرف
بأن جثةً أُخرى تسكنني
دمشقُ
كانت الأولى
و لكن رائحتها حتّى بالموت
عَطِرة
ربما لأنَّها شهيدة
و ربما لأنَّها وحيدة
و ربما....
لن أنشغل بها عنه، كعادتي
سأتخلص منه سريعاً
و أودّع آخر الفرسان
سأبدأ بتمزيق الصور
كما يفعل أبطال السّينما
لا صور لديّ!
لا رسائل لأحرقها!
سأمسح تلك الأفلام الغبيَّة
و أطفئ عود الثقاب
أبدأ باستحضار
رقم هاتفه
رقماً تلو آخر
أمحوه من ذاكرتي
وجهه يتلاشى مع الأرقام
و بمتعةٍ شديدة أفقده
و أفقد ذاكرتي عنه
أصلي لأصابعي أيضاً
كي يفقدوا ذاكرتهم
و ينسوا القصائد التي كتبوها عنه
لن أبقى لوحدي دونه
سأستدعي غرباء مثلي
ليعبئوا كراسيه الشاغرة في مسرح حياتي
كان يختصر جمهوراً عريضاً
مع أنه لا يتقن التصفيق
و لا الصفير
و لا حتى الابتسام
.
.

الجمهور أصبح جاهزاً
و عليّ أن أحضّر عرضاً ملائماً لرثائه
سيكون طويلاً
محزناً
سأتذكّر كلّ التفاصيل
ما كان
و ما لم يكن
و ما كان يجب أن يكون
سيكون عرضاً مدهشاً
سيبعثُه من جديد



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.