الرئيسية » » أيتها الوردة الصغيرة | بابلو نيرودا

أيتها الوردة الصغيرة | بابلو نيرودا

Written By Unknown on السبت، 25 يوليو 2015 | 2:01 م

أيتها الوردة الصغيرة
يا وُريدة
تبدين أحياناً
دقيقةً عارية
كأن إحدى يديّ
تسعك
وأنني سوف أضمك
وأرفعكِ إلى فمي.
ولكن، فجأة
تلمس قدماي قدميكِ
ويلمس فمي شفتيكِ:
عندئذ تكبرين
ويتطاول كتفاك كأنهما ربوتان
ويرتع نهداك فوق صدري
ويكاد ذراعي
لا يحيط ببدر خصرك النحيل:
لقد أطلقتِ سراح نفسك
في أغمار الحب
كأنها المياه المنسابة
فلا أكاد أقيس
عينيك الأكثر رحابة من السماء
وأنحني على ثغركِ
لأمنح قبلة للأرض!



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.